كتالوج "محبي" محمود طاهر

كتالوج "محبي" محمود طاهر

بيان صغير من الأسطورة، 434 حرف مذيلة بتوقيع محمود الخطيب، كانت كفيلة بحالات انهيار من محبي محمود طاهر والذين وضحت عليهم المفاجأة من البيان القوي الذي كان حاسما ورسالته وصلت إلى مبتغاها بمجرد نشرها.

محبي طاهر بدأوا في محاولة الرد على البيان، وقاموا بإحضار "الكتالوج" ثم النسخ واللصق عبر مواقع التواصل الاجتماعي وعبر مداخلات هاتفية أو ضيوف في برامج الرياضة.

البداية كانت مع "ينفع كده الأهلي عنده ماتش مهم والخطيب يعلن" وكأن إعلان الخطيب ترشيحه هو صاحب التأثير الأكبر على الفريق رغم أن الجهاز الفني يفرض السيطرة التامة على اللاعبين ولا يشركهم في مصل هذه الأمور التي دائما يبتعد فريق الكرة عنها.

ثم بدأت "أحباب طاهر" في نقل أمر آخر من الكتالوج، البيان يوجد فيه بعض من التعالي وأن الخطيب يتحدث من برجه العاجي، وهنا بدأت التساؤلات هل الأهلي لديه مباراة هامة أم البيان فيه تعالي؟

وكانت الإجابة على الفور من بعض الأحباب عن أزمات وكوارث وبراكين بين حسن حمدي من جانب ومحمود الخطيب على الجانب الآخر، تخيل أن هناك من أكد هذه المعلومات كانت في برنامج تليفزيوني، طبعا طبعا العالم ببواطن الأمور.

الأمر لم يتوقف ولن يتوقف، وجاء آخر مقتبسا من الكتالوج الذي تم توزيعه، بيان الخطيب يتحدث فيه عن "مظلومية"، الآن توقف العقل البشري عن تحليل البيان هل هو تعالي أم مظلومية أم هناك مباراة هامة.

لا يخفى على أحد أن هناك من يكره الخطيب ولكن الحقد الأكبر ضد الأهلي ورموزه وكتاباتهم تشهد ولكن اليوم اصبحوا مستشارين لرئيس النادي الأهلي، الأمور وصلت لمرحلة تعجز الكلمات عن وصفها حتى يأذن الله بنهاية هذه الحقبة.

الأهم فعلا هو فريق الأهلي ومشواره في بطولة أفريقيا والتي يتمنى أي أهلاوي التأهل وتحقيق اللقب، وهو الأمر الذي من المؤكد لا يتمناه بعض من محبين طاهر المعروف انتمائهم.

للتواصل مع الكاتب

 

X